حوار عن تشجير فناء المدرسة

كتاب كراسة - آخر تحديث: 2020-12-5 18:58
حوار عن تشجير فناء المدرسة - كراسة

عناوين

حوار عن تشجير فناء المدرسة

حوار عن تشجير فناء المدرسة ، الحديقة المدرسية هي المكان الذي تلتقي فيه الطبيعة بالثقافة، حيث تعد الحدائق المدرسية طريقة رائعة لاستخدام فناء المدرسة كصف دراسي، وإعادة ربط الطلاب بالعالم الطبيعي والمصدر النباتي لطعامهم، وتعليمهم مفاهيم ومهارات البستنة والزراعة القيّمة، تشجير الحدائق المدرسية، يجعل الطلاب أكثر حماسًا للالتحاق بالمدرسة، ويحققون درجات أفضل كذلك، ويأكلون طعامًا صحيًا بسبب الطبيعة الخضراء المحيطة بهم، ويصبحون أيضا أكثر دراية بالعمليات الطبيعية، ففصول علم النبات، وفصول علم الطهي، تعلم الطلاب عن التمثيل الضوئي من خلال مراقبة أوراق النبات في الحديقة وكذلك من خلال دراسة الصيغ الكيميائية في كتبهم المدرسية.

##korraseh-ads##

حوار عن تشجير فناء المدرسة بين مدير المدرسة ومعلم

حوار عن تشجير فناء المدرسة دار بين المعلم ومدير المدرسة، حيث رغب المعلم بإنشاء حديقة مدرسية:

المعلم: السلام عليكم

مدير المدرسة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

المعلم: لدى اقتراح أود عرضه عليك.

مدير المدرسة: تفضل.

المعلم: أرى أنه يجب أن يكون لدينا حديقة في المدرسة، ستمنحنا منظرا رائعا، وتساعد أيضا على تنقية الهواء، كما توفر مكانًا للعب الطلاب.

مدير المدرسة: إنها فكرة جيدة، ولكن ليس لدينا بستاني ليتابع النباتات بعد زراعتها.

المعلم: أنا سأفعل ذلك فأنا أحب زراعة النباتات، وسيساعدني طلابي، فعلم النباتات جزء من مادة العلوم التي أدرسها.

مدير المدرسة: حسنًا، سأعهد لك بهذا المهمة، لكن عليك التأكد من أنك ستزرع الحديقة المدرسية، بشكل عضوي، بدون مبيدات حشرية سامة أو أسمدة صناعية.

المعلم: بالتأكيد سأفعل ذلك، شكراً لك.

##korraseh-ads##

حوار بين معلمين عن فوائد الحدائق المدرسية

حوار عن تشجير فناء المدرسة دار بين اثنين من المعلمين، تناقشا خلاله فوائد الحدائق المدرسية:

المعلم الأول: أظهرت التجارب والأبحاث فوائد عديدة للحدائق المدرسية والمناظر.

المعلم الثاني: صحيح فتشجير حديقة المدرسة، يمنح الطلاب التركيز والصبر والتعاون والعمل الجماعي والمهارات الاجتماعية.

 المعلم الأول: أيضا يكتسبون الثقة بالنفس والشعور بالمسؤولية، جنبًا إلى جنب مع المهارات والمعرفة الجديدة في زراعة الأغذية، والتي ستصبح قريبًا حيوية مستقبلا.

 المعلم الثاني: التدريس القائم وسط الحدائق المدرسية، ينشط أنماط التعلم والذكاء المختلفة.

 المعلم الأول: لاحظت أن درجات الإنجاز، تتحسن، لأن التعلم أكثر صلة وعمليًا.

 المعلم الثاني: يصبح الطلاب أكثر لياقة وصحة حيث يقضون وقتًا أطول في النشاط في الهواء الطلق ويبدؤون في اختيار الأطعمة الصحية على الوجبات السريعة.

المعلم الأول: لاحظت أيضا انخفاض الكتابة على الجدران والتخريب عند تشجير الحديقة.

المعلم الثاني: لنستمر في التشجير، فهذا للأفضل.

##korraseh-ads##

حوار بين المعلم والطالب حول قطع الأشجار دون تفكير

حوار عن تشجير فناء المدرسة دار بين المعلم وأحد طلابه، عن مساوئي قطع الأشجار:

المعلم: الأشجار والغابات هي مواردنا القيمة، حيث تزودونا بالأكسجين والطعام والظل، عادل! ما رأيك في قطع الأشجار؟

عادل: أنا أحب الأشجار ويحزنني أن أراها مقطوعة.

المعلم: ولكن كيف تحصل على الخشب؟ الخشب ضروري لصنع ورق الأثاث والحقائب وأشياء كثيرة، أليس كذلك؟

عادل: نعم يا معلمي، لكن يمكننا استخدام بدائل مثل الورق والأكياس القابلة لإعادة التدوير.

المعلم: هل تعتقد أنه سيحل محل الأشجار المقطوعة؟

عادل: بالتأكيد لا، لكن يمكننا زرع المزيد من النباتات، بأن نزرع مثلا شجرتين مقابل كل شجرة يتم قطعها، كما يجب تجنب قطع الأشجار غير الضروري وغير القانوني.

المعلم: صحيح، أتعلم أن الأشجار أيضا هي المحدد الرئيسي للمناخ، إنها تنقي المياه وتحافظ على التنوع البيولوجي، وبعض الأشجار مصدر جيد للمنتجات الطبية، لذا فإن مسؤوليتنا هي حمايتهم.

##korraseh-ads##

حوار عن تشجير فناء المدرسة، تختلف كل مدرسة، لذا يجب قبل التشجير، اختيار أفضل مكان قريب من الماء، وتسطع عليه أشعة الشمس الكافية لنمو النباتات، ويمكن أن تكون زراعة المحاصيل المختلفة، مثل براعم البازلاء، وبراعم الفول، والنعناع، والريحان، طريقة رائعة لتعريف نفسك وطلابك بمتعة وسحر البستنة، حتى بدون حديقة.