كيف تكون الام قدوه لابنائها في سلوكها

كتاب كراسة - آخر تحديث: 2020-9-14 10:39
كيف تكون الام قدوه لابنائها في سلوكها - كراسة

عناوين

كيف تكون الام قدوة لابنائها في سلوكها سؤال يتم طرحه في مواقف عدة ، حيث أن سلوك الأم والأب تنعكس بشكل مباشر وقوي على تصرفات وسلوك الأبناء، فالأبناء يتأثرون ويقلدون كل ما يبدر من أمهاتهم إن كانت سلوكات سليمة أو سلوكات مغلوطة، وفيما يلي سنجيب عن استفسار هام في علوم التربية وهو كيف يمكن ان تكون الام قدوة لاطفالها في سلوكها ؟

تعريف القدوة

القدوة هو الشخص الذي يعد المثل الأعلى للآخرين والنموذج الذي يقتدي به غيره ويتم تقليده في كلماته وسلوكه وردات أفعاله، فعندما تكون القدوة حسنة أي أن تصرفاته إيجابية انعكست على غيره ممن اتبعوه وقلدوه، أما القدوة السيئة فهو الشخص الذي يمارس التصرفات السيئة كالكذب والغش والسرقة والغيبة والنميمة وغيرها فيصبح من يراه قدوة له يقلده دون وعي وبالتالي ينجر أيضًا لهذه التصرفات السلبية دون أن يشعر، ويجدر الإشارة أن أكثر فئة تهتم ببناء قدوة لها وتقليدها هم الأطفال، فالأطفال دائما ما يبحثون عن قدوة لهم يرونهم نموذجًا يقلدون جميع تصرفاتهم دون تفكير ولعل القدوة الأولى في حياة كل فرد هما الأم والأب، لذلك يجب أن يحرصا أن يكونا قدوة حسنة لأبنائهم لما في ذلك من آثر كبير في طريقة نشأة ومستقبل أبنائهم على جميع الأصعدة.

شاهد أيضًا: كيف تسهم الام في رقي المجتمع

كيف تكون الام قدوه لابنائها في سلوكها

تكون الأم قدوة لابنائها عن طريق تعاملها الجيد معهم ومع غيرهم وتربيتهم بأسس سليمة ومراقبة كلماتها وتصرفاتها لما لهم من تأثير على سلوك ونشأة ابنائها، وعدم ممارسة أي أعمال سلبية كالكذب والنميمة والكسل وأي سلوك سيء قد يقوم الطفل بتقليده بما أن أمه هي القدوة الأولى له، كما ويجب أن تكون إيجابية ومؤثرة وتساعد الغير ومكافحة ومنظمة وملتزمة بالمبادئ والأخلاق لينعكس جميعه على الابناء لينعموا بقدوة حسنة يستمدوا منها القوة والحب والنظام والتربية، ويمكن الحصول على المزيد من المعلومات التي تخص إجابة السؤال عبر النقر من هنا.

شاهد أيضًأ: كيف يكون المرء بارًا بوالديه