كيف نستقبل رمضان

كتاب كراسة - آخر تحديث: 2021-3-2 15:21
كيف نستقبل رمضان  - كراسة

عناوين

طريقة استقبال رمضان 

يعد الصيام من الفرائض التي فرضها الله عز وجل على عباده المسلمين وصيام رمضان من اركان الإسلام الواجب على المسلم القيام بها والاستعداد لها نفسيا وجسديا ومعنويا لما لها من فوائد جسدية تفيد الانسان ولما لها من الأجر والثواب العظيمين الذين يدخلون صاحبهم الى الجنة باذن الله ويعد شهر رمضان من أعظم الشهور عند الله إذ يكون فيه الدعاء مستجاب اذن الله ويكون فيه الأجر مضاعف وفيه ليلة تعتبر من أفضل الليالي وتعتبر كألف شهر ولكن ككل شيئ يحتاج استعداد واستقبال صيام رمضان يحتاج استعداد لاستقباله كيف نستقبل رمضان هذا الشهر العظيم الذي ننتظره كل عام.

فضائل شهر رمضان

يعد شهر رمضان من أفضل الشهور عند الله لما له من فضائل عديدة فما هي فضائل شهر رمضان:

1.يغفر الله تعالى به الذنوب ويكفر الخطايا ويرفع المؤمن به درجات في الجنة ويزيده نور وحكمة وحسنات واستقرار وسكينة.

2.فيه ليلة عظيمة وهي ليلة القدر إذانزل بها القران وهي ليلة خير من ألف شهر تتنزل بها الملائكة باذن ربها تحمل الاماني والأدعية والاستغفار ليتوب الله على كل عاص ويعطي كل صاحب حاجة حاجته ويرفع الذين صاموا وقاموا به درجات قال تعالى (ليلة القدر خير من ألف شهر).

3.تفتح به أبواب الجنة وتغلق أبواب النار وتصفد الشياطين وهذا كله من رحمة الله بعباده حتى يكونوا حريصين على الطاعة من دون وسوسة شيطان ولا فتور قال الرسول صلى الله عليه وسلم (إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة ؛وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين) وفي تصفيد الشياطين وتربيطهم خير كبير لانها مصدر للذنوب والمعاصي.

3.يعتق الله فيه الناس من النيران فالله سبحانه وتعالى من كرمه على عباده يجعل هناك عتقاء في هذا الشهر الكريم وهذا تكريم للصائمين والعتق يكون بإخراج المعتق من النار وادخاله الى الجنة.

4.نزل فيه القرآن وتعد هذه من أهم الفضائل التي يتميز بها شهر رمضان إذ نزل به أعظم الكلام كلام الله عز وجل قال تعالى (شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان) لهذا يجب على المسلم الاكثار من قراءة القران في هذا الشهرالمبارك.

فضل العبادة في شهر رمضان

وللعبادة في شهر رمضان فضائل عديدة تشجع المسلم على المنافسة في الطاعة والعبادة لما لها من أجر وميزات أجر العبادة في شهر رمضان يكون مضاعف ليس كباقي الشهور بل تكون الحسنة فيه مضاعفة ويكون العتق فيه كثير لذلك للعبادة في شهر رمضان فضل كبير يسعى له كل مسلم صغيرا كان أم كبير، والعمرة في رمضان تعادل حجة لما فيها من مشقة وتعب ولهذا كله أجر مضاعف وعظيم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (عمرة في رمضان تقضي حجة أو حجة معي).

كيف نستقبل رمضان

يعد شهر رمضان من أعظم الشهور عند الله ولهذا يحتاج الى استعداد كبير لاستقباله كيف نستقبل هذا الشهر العظيم:

  • 1.التوبة من كل الذنوب والمعاصي و رد الحقوق إلى أصحابها وطلب العفو والمسامحة من الجميع والعفو ومسامحة الجميع.
  • 2.الدعاء بأن يبلغنا الله رمضان لا فاقدين ولا مفقودين.
  • 3.تعلم أحكام رمضان وأجر العبادة في رمضان حتى ندخل هذا الشهر بهمة عالية ونكون مستعدين للعبادة بكل ما اوتينا من قوة وأن لا يصيبنا الفتور وأن لا نقوم بأحكام رمضان بشكل خاطئ.
  • 4.البدء بقراءة القران حتى يشعر الإنسان أنه على استعداد كامل في ختم القران مرة او عدة مرات في رمضان ويكون قلبه قد امتلئ بالقران فيستقبل رمضان بقلب مليئ بحب الله وحب القران.
  • 5.الاجتهاد بحفظ الاذكار لترديدها في رمضان لما لها من أجر عظيم.
  • 6.تحديد عبادة استمر عليها في رمضان وبعد رمضان.
  • 7.تحديد سنة مهجورة عن النبي أقوم بها في رمضان واستمر عليها بعد رمضان.
  • 8.تحديد سورة من القران أقوم بحفظها وتفسيرها انا واهل بيتي.
  • 9.وضع زينة رمضان واستقبله بكل فرح وسرور لأزيد محبة الاطفال لهذا الشهر المبارك.

حكم صيام شهر رمضان 

حكم صيام شهر رمضان الوجوب فيجب على كل مسلم بالغ عاقل راشد أن يصوم رمضان طالما لا يوجد له عذر شرعي وهو من أركان الإسلام، يجب صيام شهر رمضان عند رؤية الهلال أو عند استكمال شهر شعبان ثلاثين يوماً إذا تعذر رؤية الهلال.

وهنا نكون قد بينا فضل شهر رمضان وكيف نستقبل شهر رمضان فاللهم بلغنا هذا الشهر العظيم لا فاقدين ولا مفقودين وارزقنا القبول والهمة وابعد عنا الشيطان والفتور والفسوق والعصيان واجعلنا من عتقائك.