بمن بدأ الرسول صلى الله عليه وسلم دعوته إلى الإسلام ؟

كتاب كراسة - آخر تحديث: 2020-11-11 21:45
بمن بدأ الرسول صلى الله عليه وسلم دعوته إلى الإسلام ؟ - كراسة

عناوين

من بدأ الرسول صلى الله عليه وسلم دعوته إلى الإسلام؟

بمن بدأ الرسول صلى الله عليه وسلم دعوته إلى الإسلام؟ سؤال قد يتبادر لذهن الكثير فهم يريدون معرفة بمن بدأ الرسول بهم دعوته فقد كلف الرسول صلى الله عليه وسلم بأشرف وظيفة وهي الدعوة إلى عبادة الله الواحد والدخول في الدين الإسلامي والالتزام بأوامره والابتعاد عن نواهيه وفي مقالنا سوف نتعرف على أول الاشخاص الذين دعاهم الرسول لعبادة الله والدخول في الدين الإسلامي.

##korraseh-ads##

بمن بدأ الرسول صلى الله عليه وسلم دعوته إلى الإسلام؟

لقد بدأ الرسول صلى الله عليه وسلم بدعوة أهل بيته والأقربين فقد كانت الدعوة سرية وقد بدأت الدعوة في مكة المكرمة فقد قال الله تعالى: "يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُقُمْ فَأَنذِرْوَرَبَّكَ فَكَبِّرْوَثِيَابَكَ فَطَهِّرْوَالرُّجْزَ فَاهْجُرْوَلَا تَمْنُن تَسْتَكْثِرُوَلِرَبِّكَ فَاصْبِرْ" صدق الله العظيم.

وقد بدأت الدعوة في مكة المكرمة وظلت سرية دون أن تعلم قريش وظلت سرية إلى أن وصل عدد المؤمنين بالله ورسوله أربعين شخص منهم من الرجال أبو بكر الصديق وزيد بن حارثة وعلي بن أبي طالب، ومن السيدات السيدة خديجة بنت خويلد وغيرهم.

وتسمى هذه المرحلة بالمرحلة الرقمية وذلك لانها حدثت في دار الأرقم فقد كان دعوة الرسول سرية وظلت سرية طيلة ثلاث سنوات فقد كانت بدايتها اجتماع الرسول صلى الله عليه وسلم مع الصحابة في شعاب مكة وذلك لأنه كان يعلمهم أمور دينهم.

حينما علمت قريش بالدعوة تحرك الرسول الى دار الأرقم والتي توجد على جبل الصفا وظل طيلة ثلاث سنوات حتى جاء الأمر بالجهر بالدعوة وذلك من الله عز وجل.

##korraseh-ads##

مراحل الدعوة الجهرية

انتقلت الدعوة من المرحلة السرية إلى المرحلة الجهرية وهذه هي المرحلة الثانية فقد قال الله تعالى: "وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ". صدق الله العظيم.

وفد عارضت قريش الدعوة وقد استخدمت جميع اساليبها التخويف والتهديد والتذليل وقد حاربت انتشار الدعوة بكل قوتها.

على الرغم من جميع الأساليب التي اتخذتها قريش إلا أن رسولنا الكريم ظل ثابتًا على دعوته بل واستمر في دعوة الأشخاص وظلت الدعوة جهرية.

قد رحل الرسول بعد ذلك من مكة المكرمة إلى المدينة ليهاجر بالدعوة وسوف نذكر بعض العداء والإيذاء الذي تعرض له الرسول والصحابة أثناء الجهر بالدعوة.

قد تعرض الرسول لأنواع كثيرة من الضرب والتعذيب والسب والإهانة ولكن أبو بكر الصديق كان يدافع عن الرسول بكل ما أوتي من قوة فقد تصدى للمشركين وقال لهم : "أتقتلون رجلاً أن يقول ربي الله؟". 

ولم يتلق الرسول التعذيب من اهل قريش الغرباء فقط بل من الأقارب أيضًا فقد كان عمه وزوجته من اكثر الناس عداوة لرسول الله وقد نزل فيهم قول الله تعالى: "تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّمَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَسَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍوَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِفِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ" صدق الله العظيم.

ولم يتعرض الرسول وحده للاذى بل تعرض الصحابة أيضًا ومنهم بلال بن رباح وابو بكر الصديق فقد تعرض ا لألوان مختلفة من التعذيب إلا أنهم ثبتوا على إيمانهم بالله وبرسول الله.

##korraseh-ads##

مبدأ رسول الله في نشر الدَّعوة إلى الإسلام

الرسول صلى الله عليه وسلم اتبع منهج واسلوب في نشر دعوته فلم ينشر الدعوة بشكل عشوائي بل قام بدعوة اقرب الاشخاص إليه أولاً وأكثر الأشخاص تصديقًا وحبًا له وقد كانت أولهم السيدة خديجة بنت خويلد وأبو بكر الصديق وزيد بن حارثة وعلي بن أبي طالب ثنا بنات الرسول فقد بدأت الدعوة سرية ولكنها انتشرت ووصلت لقريش حينها نزل الأمر من الله على الرسول يجاهر بالدعوة 

##korraseh-ads##

وفي نهاية نكون قد تعرفنا على مراحل الدعوة والإجابة بمن بدأ الرسول صلى الله عليه وسلم دعوته إلى الإسلام؟