بحث عن شروط قبول العبادة

كتاب كراسة - آخر تحديث: 2021-3-19 14:02
بحث عن شروط قبول العبادة  - كراسة

عناوين

بحث عن شروط قبول العبادة، لقد خلق الله سبحانه وتعالى الجنة والنار وجعل الانسان في هذه الحياة يختار طريق الخير أو طريق الشر وعلى اساس هذا الاختيار تتم محاسبته أو نجاته وزيادة أجره وسخر الله لنا أمور للقيام بها تعمل على زيادة اجرنا ودخولنا للجنة ونجاتنا من النار ويسر لنا العبادات ووضعها في الارض حتى تكون طريق للجنة وقسمها من حيث الوجوب والاباحة وغيره وأمرنا بالقيام بها لنيل الحسنات والثواب ولكن هناك شرط قبول للعبادة يجب أن تتوفر لكي يتم قبول عبادتنا ونيل الأجر.

معنى العبادة في الإسلام

العبادة في اللغة تعني التذلل والخضوع والانقياد، أما في الاصطلاح فتعني هي اسم جامع لكل ما يحبه الله تعالى ويرضاه من الأقوال والأعمال سواء اكانت ظاهرة أم باطنة فالصلاة والزكاة والصيام والقيام وبر الوالدين وصلة الرحم والصدقة وقراءة القرآن وحفظ القرآن واماطة الأذى عن الطريق ورعاية الايتام وابن السبيل والمسكين والاحسان الى الجار والصديق ومجاهدة الشهوات والاستغفار والتسبيح وذكر الله والصلاة على النبي كل هذه من العبادات المحمودة التي تزيد من الأجر والثواب والقيام بالعبادة فيه أجر للعابد وفيه دليل على حب العبد للمعبود عزوجل.

مُعينات على القيام بالعبادة

هناك مجموعة من المعينات التي تساعد الإنسان على القيام بالعبادة ومن هذه المعينات:

·        التعرف على فوائد وأهمية هذه العبادات على الإنسان والفرد والمجتمع لأن الإنسان كلما عرف فائدة الأمر الذي يقوم به زادت همته للقيام به.

·        الحرص على مخالطة الناس الصالحين ومصاحبة الصالحين فصالح الصالح يصلحك.

·        الابتعاد عن مفسدات القلب كالغناء واللهو والطرب والصحبة السيئة.

·        الاكثار من الاستغفار وذكر الله.

شروط قبول العبادة

هناك مجموعة من الشروط التي يجب توافرها لقبول العبادة ومن هذه الشروط :

·        الشرط الأول: الإسلام؛ فالاسلام شرط اساسي لقبول العبادة والعمل الصالح والإسلام هو الاستسلام والخصوع لله تعالى والتوحيد بأنه لا اله الا هو .

·        الشرط الثاني: الإخلاص؛ فالإخلاص شرط اساسي لقبول أي عبادة فلو كانت النية عند القيام بالعبادة لغير الله يكون العمل فيه رياء لكن لو كانت خالصة لوجه الله تكون عبادة مقبولة وكل شيء في الإسلام قائم قبوله أو رده على النية كما قال الرسول صل الله عليه وسلم ( إنما الأعمال بالنيات)

أمور تفسد الإخلاص:

·        الرياء : وهو القيام بالعمل أو بالعبادة من أجل الحصول على المديح.

·        السمعة: وهي إخبار الناس بكل عبادة يتم القيام بها من أجل الثناء.

الشرط الثالث:أن يكون العمل الصالح تابع لسنة الرسول صل الله عليه وسلم وموافق للشرع فلا يكون من الأعمال المحرمة أو الغير مقبولة في الاسلام.

العبادة من أهم الأمور التي تعين الإنسان على دخول الجنة والحصول على الأجر والثواب فيجب على المسلم القيام بالعبادات وترك المنكرات لنيل رضى الله.